كيفية كتابة مقال حصري في مدونتك.

تعلُّم كيفية كتابة مقال مميز من أهم المهارات التي يمكن أن تفيدك في التسويق لأعمالك بشكل فعال. لكن عملية الكتابة  بطبيعتها تمر بمراحل عدة من البحث والتحرير والمراجعة. وتحتاج إلى أن يمتلك أصحابها قدرًا من الموهبة في هذا الفن، لكي يتمكنوا من التسويق بالمحتوى بمهارة ولينشوا محتوىً ذا قيمة وإضافة لجمهور القراء. فكيف تبدأ الكتابة من الصفر وصولًا لإنتاج مقال حصري؟

ما قبل كتابة المقال.

هناك أمور ينبغي الانتباه إليها قبل الشروع في الكتابة ومنها التأكد من ماهية ما تكتب قبل أي شيء، اسأل نفسك هل يفيد متابعينك ويقدم لهم إجابات وحلول للمشكلات التي يواجهونها بالفعل، أم هو محتوى بعيد عن مساحات اهتمامتهم؟

وبعد تحديد المشكلات، انتخب منها الموضوعات المترابطة مع تخصصك مدونتك وطبيعة الخدمات التي تقدمها للجمهور. وللوصول إلى اختيارات سليمة للموضوعات سيفيدك أن تجري بحثًا شاملًا عن الموضوع الذي تكتب عنه لتجنب أي نقاط غير ضرورية، عبر التركيز على الحقائق والنقاط التي ستفيد متابعينك.

كيفية كتابة مقال حصري في 5 خطوات.

هنا يأتي السؤال عن كيفية كتابة مقال حصري جيد دون الوقوع في شرك التكرار والنسخ والتشابه في المواضيع. مبدئيًا، تحتاج أن تكون على دراية واسعة بمجالك الذي تكتب فيه أو تدون عنه، وتتابع المصادر الرئيسية المعتمدة للحصول على الأفكار والأخبار بشكل يومي.

أضف إلى ذلك القراءة بشكل مستمر ومستديم للكتب المهمة والمؤثرة في مجالك، للحصول على الخبرة المطلوبة لنقل المعرفة. وبالطبع تكون الأفضلية للكتابة، والتدوين الناتجين عن الخبرة والممارسة العملية أكثر من مجرد القراءة والخبرة النظرية. الآن بعد أن امتلكت بعض أو كل من المؤهلات السابقة، يحين الشروع بشكل تطبيقي في التعرف على كيفية كتابة مقالك المميز.

1. ابحث عن الفكرة.

لكتابة مقال حصري عليك بالبحث عن فكرة جيدة وجديدة تريد مشاركتها مع القراء، كمصطلح أو تقنية جديدة ظهرت في مجالك، أو حدث مهم اقترب أو يحدث أو حدَث لتوّه، أو تجربة مثيرة خضتها أو كنت شاهدًا عليها، وترى أنه من المثير أن تشاركها مع المهتمين بها من القراء لإفادتهم.

للوصول إلى أفكار مميزة لموضوعاتك استمر في القراءة بشكل دائم ويومي في مجالك وخارجه. يمكنك تخصيص جزء من وقتك يوميًا لتوسيع خبرتك ومعرفتك في مجالك عبر الكتب والمقالات، وتخصيص جزء آخر من اليوم في وقت فراغك -نصف ساعة يوميا قد تكون كافية- للقراءات خارج مجال احترافك مثل: الأدب، والفلسفة، والتاريخ .. إلخ. كل هذه القراءات ستفتح لك آفاقًا جديدة وتعطيك أفكارًا جديدة مرتبطة بمجالك سواء من قريب أو بعيد بالإضافة لما ستضيفه من تحسين أسلوبك في الكتابة.

2. رتب عناصر المقال.

بعد إيجاد الفكرة. يمكنك عمل قائمة بالعناصر، والنقاط الأساسية التي تتمحور حولها المقالة التي تعمل عليها. لنأخذ موضوعًا مثل فكرة جديدة أو إصدار تقنية جديدة في مجالك كمثال. إذ يمكنك عمل قائمة استرشادية تحدد فيها كيفية كتابة مقال بالخطوات كالتالي:

  • مقدمة قصيرة تتحدث فيها عن الفكرة الجديدة، وفوائدها وتلخص فيها ما ستقوم بذكره في باقي المقالة.
  • تعريف الفكرة محور المقالة.
  • التحدث عن الفوائد، والفروقات التي ستحدثها هذه الفكرة.
  • عرض بعض من تاريخ هذه التقنية أو التقنيات السابقة لها، مع عقد مقارنة مبسطة للوضع قبل وبعد.
  • توضيح تجربتك الشخصية مع الفكرة أو التحدث عن قصة سمعتها أو كنت شاهدًا عليها تتعلق بهذا الأمر.
  • خاتمة تدعو فيها القراء إلى التجربة، وإمدادك برأيهم فيما حصلوا عليه من نتائج.

واستعن في توضيح الهدف من المقال من خلال؛ تقسيم رسالتك إلى أقسام قصيرة مع عناوين فرعية، تعطي العناوين الفرعية للقارئ مخططًا ليتبعه، كما أن الأقسام القصيرة تجعل المقال الطويل أسهل في الفهم. استخدم أيضًا فقرات وجمل قصيرة: تعد الفقرات الطويلة من النصوص ممارسة غير محببة للقارىء. حاول كتابة فقرات لا تزيد عن ثلاث إلى أربع جمل، بحيث يسهل عليه قراءتها بشكل مريح واستيعاب كامل أفكارها.

3. اكتب المقال.

بعد تجميع أفكارك وترتيبها، عليك البدء في شرح كل نقطة في خمسة أسطر كمعدل متوسط. يشار إلى أن بعض النقاط قد تحتاج إلى سطر أو سطرين مثل التعريف وبعضها الآخر قد يحتاج إلى عشرة أسطر وربما أكثر مثل الفوائد أو التجربة/القصة. بعد ذلك سيصبح لديك مسودة مقالة منظمة بعناية. وعند الكتابة اتبع التالي:

  • اكتب فقرات قصيرة وواضحة.
  • استهدف موضوعًا واحدًا لكل قسم.
  • استخدم أسلوب التواصل مع القراء.
  • استخدم العناوين الفرعية الداخلية لجعل القراءة أسهل.
  • تجنب أسلوب المبني للمجهول في غالب كتاباتك لإضفاء نشاط وتفاعل مع قارئ المقالة، وتحقيق الانسجام المطلوب.

عليك الآن أن تبدأ في المراجعة الأولى، وتعديل الصياغة وإضافة أو حذف بعض الكلمات، والجمل التي تضفي المزيد من العمق على مقالتك أو تلك التي تزيد الوضوح وتمنع الالتباس. ولتمنح زوارك وقرائك المزيد من المعرفة والمعلومات؛ أضف الروابط المتعلقة بالتقنيات والشركات، والشخصيات والأحداث المهمة المذكورة في مقالتك سواء من ويكيبيديا أو المواقع الخاصة بهم.

4. المراجعة والتحرير.

أخيرًا بعد الانتهاء من كتابة المقال من حيث المراجعات الأولى والتعديلات. يأتي دور المراجعة اللغوية والنحوية، لتتأكد من جودة لغة المقالة الخاصة بك. فاحتواء المقال على أخطاء لغوية قد يؤدي إلى فقدان اهتمام المهتمين باللغة بما تكتب وأحيانًا يؤدي إلى عدم وضوح أجزاء معينة من المقالة.

5. اختر عنوانًا مميزًا للمقالة.

يمر القارئ على الكثير من المقالات بشكل يومي خلال تصفحه لوسائل التواصل الاجتماعي، ولكن ما الذي يجعله يتوقف عند مقال ولا يتوقف عند غيره؟ الإجابة هي العنوان الجذاب الذي يلامس مساحة اهتمامه. لذلك، حاول قدر الإمكان أن تنشئ عنوان ملفت للانتباه يقدم قيمة للقارئ مقابل وقته. ولتحقيق ذلك، أجب  على الأسئلة التالية:

  • هل العنوان جذاب للقارئ؟
    العنوان الفريد يجذب انتباه القارئ بحقيقة أو بخبٍر أو بمعلومة. وتذكر دائمًا أن أسلوبك هو ما يجذب انتباه القارئ ليستكمل المقالة أو يتوقف عند العنوان.
  • هل يعطي تفاصيل ضمنية عن المقال؟
    يمكن أن تتضمن كتاباتك أرقامًا أو تحدد معلومة صريحة أو حصرية.. إلخ. بهذا الشكل تكون مقالتك محددة بشكل كافي يجعل القارئ يقضي وقته في القراءة وهو يحقق قيمة مضافة لنفسه في كل جزء من أجزاء المقال.
  • هل العنوان يساعد القارئ؟
     20 بالمئة فقط من الناس من يستكملون قراءة المقال، بينما تقتصر النسبة الباقية على قراءة عنوان المقال. لذا أنت أشد ما تكون احتياجًا إلى ابتكار عنوان مميز يشمل فحوى موضوعك ويجذب القارئ للاستمرار لآخر كلمة في المقال.

الآن، بعد أن أتممت عملك بنجاح، وحصلت على مقالك الجيد الحصري، لم يتبقّ إلّا الزوار ليطالعوه. انشره الآن! في الجزء التالي سنمدك بعدد من الحيل لجعل مقالك الحالي مميزًا

تعرف على كيفية كتابة مقال مميز.

حتى لو كتبت مقالك بشكل رائع ومفيد، فقد لا تجد إقبالًا على قراءاته كما هو متوقع. وهنا يظهر سؤال؛ ما الذي يجعل مقالك مقنعًا كفاية لقراءته؟

1. لا تهمل الجانب التطبيقي.

هل قدمت آليات عملية لقرائك تساعدهم على تطبيق النصائح التي في كتاباتك؟ تقديم محتوى يوضح كيفية تطبيق المعلومات من أفضل أنواع الكتابات الذي يمكن أن يطلع عليها القارئ، ببساطة لأنه يحترمهم ويضمن أفضل استثمار للوقت. لذا احرص في أغلب كتاباتك إن لم يكن جميعها أن تكون متضمنة إجابات عملية لسؤال “كيف”؟

2. التزم الدقة في مصادرك.

ماذا يمكن أن يحدث إذا ثبت أن بعض ما كتبته غير دقيق. هل يمكنك تخيل الضرر الذي يمكن أن يلحقك بسبب هذا؟ ضع في حسبانك أن مدونتك هي انعكاس لما تريد تحقيقه. إذا كانت هناك أي مشكلات في ما تكتب؛ فإنها بالتبعية تؤثر على كيفية رؤية الأشخاص لما تقدمه.

3. تأمل في التفاصيل الصغيرة.

يستمد أفضل الكتاب والمسوقين الإلهام من كل ما يحدث حولهم. إذا لم تكن من أصحاب الملاحظات الحادة أو أولئك الأشخاص الغارقين في تفاصيل الأشياء؛ غيِّر طريقة تفكيرك لترى العالم من خلال مهنتك. يمكن للحظات العادية أن تثير فكرة رائعة. لذا حاول أن تحتفظ بدفتر لتسجيل أي أفكار تمر عليك خلال اليوم. فأنت لا تعرف ماذا يمكن لفكرة طارئة أن تفعل يومًا ما.

4. انطلق من نقاط قوتك.

ماذا تقدم ولا يقدمه أي شخص آخر؟ تعرف على الإجابة وضعها في المحتوى الخاص بك. هناك سبب دائمًا يجعلك أقوى من غيرك. استخدم ذلك كعدسة لخلق محتوى حصري فريد. يمكنك أن تشارك متابعينك في ما يحدث خلف الكواليس. كيف تصنع منتجاتك، أو كيف تُحضر لفعالية معينة مرورًا بكل التفاصيل حتى تخرج للنور. الأمثلة السابقة تدلك على كيف يمكن لأبسط الأشياء التي تمارسها بشكل يومي أن تكون نقطة قوة تُبهر بها الآخرين وتنتشر أكثر من خلالها. لذا ابحث عن مكمن قوتك الخاصة.

5. أضف محتوىً مرئيًا مرتبط بمقالك.

تعد إحدى الممارسات لإخبار قصتك بشكل أفضل، وكذلك تساعد في توضيح ما يمكن أن تحتاج لتفسيره صفحات أن تكفيه دقيقة، فكما يقال: “الصورة تُغني عن ألف مقال”.

6. تعرف على مشاكل جمهورك المستهدف.

معرفة جمهورك المستهدف بشكل واضح يجعلك أقرب للوقوف على المشاكل التي تعوق تقدمه. لذلك التركيز على إيجاد حلول لمشاكلهم من أفضل وأقصر الطرق لمعرفة كيفية كتابة مقال حصري مميز. إذا كنت تستطيع إنجاز الأمر فستكون حاضر في ذهنهم دائمًا عند أي عقبة تواجههم وستكون مدونتك أول ما يتوجهون إليها في ذلك الوقت.

ختامًا، الكتابة ممارسة مستمرة وعلى طول مشوارك المهني ستتعلم منها. يبدأ الأمر بمعرفة الرسالة التي تريد إيصالها لجمهورك جيدًا ومن ثم تطويع كل الأدوات والمواهب لصياغة تلك الفكرة في نص مميز يجيب عن أسئلتهم ويدفعهم للتفاعل معه شعوريًا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s