طرق تساعدك علي زيادة دخلك الشهري

كيف تزيد دخلك الشهري.

لا يتوقف معظم الناس عن البحث عن فرص زيادة الدخل من أجل حياة أفضل. مهما كان وضعك المالي فلا بد أن تراود مخيلتك بعض الأفكار وحتى الأمنيات التي تجد فيها مكاسب مادية إضافية، فلا أحد يرفض الحصول على المزيد والمزيد من الأموال، لكن السؤال المعلق دائمًا: كيف يمكن ذلك؟ في المقالة التالية نقدم لك عرضًا مفصلًا عن أفضل الطرق من أجل زيادة الدخل والتي تتناسب مع المواطن العربي.

مفهوم زيادة الدخل.

قبل التطرق إلى هذا المفهوم، يجب أن نشير إلى أننا نتحدث عن زيادة الدخل وليس تحقيق الدخل. إذ نستعرض في تفاصيل المقال بعض السبل الكفيلة بتحقيق دخل إضافي للفرد إلى جانب ما يكسبه من أموال بفضل عمله، فنحن ننطلق هنا من مُسلّمة أن الفرد يملك مصدرًا أساسيًا للدخل كالرواتب والأجور، ويرغب في إنماء مكاسبه المادية بأعمال جانبية أو إضافية.

من هذا المنظور، تصبح زيادة الدخل مرادفة للدخل الجانبي أو الإضافي، والذي يتشكل بدوره من كل المكاسب المالية التي يتم تحقيقها، علاوةً على ما يتم الحصول عليه من الأعمال الرئيسية للأفراد، موظفون، أُجراء، عمال… إلخ. تحتاج فقط إلى معرفة من أين تبدأ وما الموارد التي تحتاجها من أجل ذلك.

فوائد زيادة الدخل.

يمكن اعتبار الحصول على دخل إضافي غاية وفائدة في حد ذاتها، غير أن هذا يحمل بدوره تأثيرات إيجابية أخرى على حياتنا. من مزايا الدخل الإضافي نذكر:

  • تخفيف الضغط النفسي الناتج عن قلة الموارد المالية، إنه الأمان والاستقرار المادي الذي يبحث عنه الجميع.
  • زيادة حجم المدخرات المالية، فهي إحدى ركائز التدبير الجيد للشؤون المالية لكل فرد يرغب في التعامل مع الظروف الطارئة بكل حكمة.
  • تعزيز إمكانية القيام بمشاريع مستقبلية خاصة، وهو ما يحقق المزيد من الأرباح، علاوةً على السماح بتحقيق نوع من الاستقلالية عن الوظائف الحكومية والخاصة.
  • الحصول على أرباح مالية إضافية على المدى البعيد، إذ إن بعض الاستثمارات تسمح بتحقيق ذلك شريطة عدم الاستعجال.
  • المساعدة في تطوير نفسك، فالدخل الإضافي قد يستغل في إتمام الدراسة أو ولوج دورات تدريبية معينة، إنه استثمار غير مباشر يمكن لمس نتائجه بعد سنوات.
  • التعجيل في دفع الديون المستحقة على الفرد والتي قد تشكل ضغطًا نفسيًا عليه.

نصائح قبل التفكير في زيادة الدخل.

قبل استعراض أهم طرق زيادة الدخل سواء على المدى القصير أو الطويل، لا يجب عليك الاستعجال في اختيار ما يناسبك من السبل. نقدم لك هنا بعض أفضل التوصيات التي ينبغي الأخذ بها قبل البحث عن مصدر دخل إضافي:

1. كن صبورًا.

خيط رفيع يفصل بين الطموح والطمع، لا تجعل شهوة المال تطغى على حكمة المنطق. فكر جيدًا في كل فرصة حتى لا تصبح ضحية للمحتالين أو تُعرّض نفسك للخسارة نتيجة المشاريع غير المدروسة أو البعيدة عن خبراتك. إن التحلي بالصبر يفرض عليك عدم التسرع في اتخاذ القرار المناسب، هل تتوقع النجاح في بيع الهواتف المستعملة وأنت لا تعرف عنها شيئًا!

2. اعرف لماذا.

لماذا ترغب في دخل إضافي؟ عليك أن تجيب نفسك بكل موضوعية، هل من أجل سداد ديون متراكمة أو بهدف توفير المزيد. إن تحديدك لما ترغب فيه سيضمن لك اختيار أفضل الطرق الموصلة لأهدافك، وبمجرد أن تحدد مبتغاك تكون قد حددت وجهتك بوضوح. فإن كان هدفك على سبيل المثال توفير 1000 دولار بشكلٍ سنوي، فإن إستراتيجية عملك يجب أن ترتكز على ما يمكّنك من بلوغ هذا الهدف.

3. استغل نقاط قوتك

يرتبط إيجاد مصدر دخل إضافي بما تتقنه وما يمكنك القيام به. احرص على استغلال مؤهلاتك وتوظيف خبراتك، حيث يصبح بمقدورك تحقيق أفضل النتائج على عكس ولوج عالم مجالات لا خبرة لك فيها. فتعليمك، هواياتك وخبراتك هي أساس ومنطلق تحديد مصادر دخلك التكميلية. سيكون من الحكمة الابتعاد عن ما لا تفقه فيه شيئًا، فالمجازفة غير المدروسة غالبًا ما تنطوي على عواقب وخيمة.

4. انطلق من محيطك.

أفضل بداية ممكنة لعملك الإضافي هي الانطلاق من محيطك، قدم خدماتك ومنتجاتك لأصدقائك وأفراد عائلتك دون إغفال زملاء العمل. لا تستهن بالأمر مهما كان عددهم، فهم النواة الأولى لتشكيل قاعدة مهمة من العملاء. بعبارة أخرى، حاول بناء عش بيضك.

5. واصل التعلم.

مهما كانت ثقتك في مؤهلاتك المهنية والعلمية فلا تجعل الغرور يستحوذ عليك. بادر دائمًا إلى تعلم المزيد والمزيد من الأشياء، فما تلقيته في الفصول قد يصبح متجاوزًا إن لم تحرص على تطويره.

طرق زيادة الدخل.

مهما كان تخصصك أو مهاراتك، فإن فرص إيجاد عمل موازي أو إضافي من أجل دخل أكبر يظل ممكنًا. نحن نتحدث هنا عن عشرات الفرص التي يمكن استغلالها إما عبر الأعمال الشخصية أو من خلال العمل الحر عبر الإنترنت، ويمكن تقسيمها على النحو التالي:

أولًا: زيادة الدخل بالأعمال والمشاريع الخاصة.

سواء تعلق الأمر باستغلال كل مؤهلاتك الشخصية أو عبر القيام باستثمارات صغيرة، تبقى أفكار زيادة الدخل عديدة ومن بينها:

1. تقديم الدروس الخصوصية.

إن امتلكت ما يكفي من المؤهلات العلمية فلا تتردد في استغلالها بشكل أفضل. يمكن تقديم دروس خصوصية في الرياضيات، اللغات وغيرها من المواد الدراسية. يمكنك القيام بذلك بشكل فردي أو من خلال العمل في المراكز المختصة. كل ما ينبغي لك فعله أن تعلن عن نفسك وتعرف بخدمتك، وكما قلنا سابقًا ابدأ من محيطك فهو جسرك نحو التوسع أكثر فأكثر.

2. تأجير إحدى غرفك.

لحسن الحظ قد تتواجد في منطقة ذات مؤهلات سياحية مميزة، يمكنك استغلال ذلك في تأجير إحدى غرفك بشكل يومي، فهناك العديد من الأشخاص الذين تروق لهم هذه الفكرة. اختر العملاء بعناية حتى لا تقع في أي مشكلات واحرص على حسن المعاملة من أجل كسب ولائهم.

3. بيع منتجات مختلفة.

من الأكيد أنك تعلم احتياجات محيطك من الملابس، والإكسسوارات، والهواتف وغيرها من المنتجات. يمكنك شراء بعضها وإعادة بيعها مقابل هامش ربح، احرص على اختيار أفضل المنتجات التي يسهل عليك تسويقها في محيطك. لا يفوتك أيضًا استغلال إمكانية البيع عبر الانترنت التي يمكنك بفضلها تحقيق أفضل النتائج.

4. بيع ما لا تحتاجه.

هل أنت في حاجة فعلًا إلى كل ما يوجد في بيتك من أغراض؟ ربما هناك العديد من القطع و الأشياء التي طالها النسيان وتصاعد عليها الغبار، فكر في التخلص منها عبر بيعها وهو ما يسمح لك بجني بعض المال. لن تضطر في عصر الإنترنت إلى الخروج من بيتك قصد القيام بذلك، يكفي أن تعلن عن ما ترغب في بيعه عبر المواقع الإلكترونية المختصة.

5. تأجير الأدوات المنزلية.

لو توفرت لديك المساحة الكافية يصبح من الجيد استغلالها في تأجير الأدوات المنزلية. المبردات الكبيرة وأجهزة حفر الجدران وغيرها الكثير، كل ما يحتاجه الناس في محيطك ولا يرغبون في اقتنائه بسبب ندرة حالات استخدامه، قد يكون مصدر دخل إضافي إن تم تأجيره لمدد زمنية قصيرة. قد تبدأ صغيرًا لكن هذا لن يمنعك من التوسع وتطوير أعمالك.

6. الوجبات المنزلية.

الوجبات المنزلية يمكن اعتبارها دخلًا إضافيًا للأسرة ككل، فربات البيوت قادرات على إعداد وجبات وأطباق منزلية مميزة يمكن بيعها. تكون فرص النجاح أكبر في المدن الكبيرة، إذ يمكنهن التعريف بما يقدمنه عبر شبكات التواصل الاجتماعي وهو ما يساعد على استهداف العديد من العملاء المحتملين.

7. تأجير سيارتك الخاصة

رغم وجود وكالات تأجير السيارات إلا أن فرص نجاح هذا النشاط جدًا كبيرة، إذ يفضل الناس التعامل مع أشخاص ذاتيين بعيدًا عن الشروط والقوانين التي يفرضها التعامل مع وكالة مختصة. قد تكون هناك بعض المخاطر مثل وقوع حادثة سير أو تضرر مكونات ومحرك عربتك، وهو ما يفرض انتقاء أفضل العملاء الذين بمقدورهم تحمل تكاليف الإصلاحات.

8. الاستثمار في العقارات.

مفتاح النجاح هنا هو الشراء بذكاء، تصيد أفضل الفرص من أجل اقتناء عقار جيد بسعر مغري من أجل تأجيره أو بيعه لاحقًا. إنها فرصة استثمارية جيدة لكل من استطاع توفير مبلغ محترم من المال وحارت به السبل في كيفية استثماره. قبل الإقدام على هذا، تذكر هذه القاعدة الذهبية: “أنت تربح أموالك عند الشراء”.

9. كن شريكًا تجاريًا.

هل تعرف عملًا ناجحًا يحتاج إلى رأس المال للتوسع؟ إن كان الأمر كذلك فعليك المبادرة إلى المشاركة فيه، مهما كان نوع القطاع ومهما كان حجم معرفتك به فيمكنك المشاركة فيه. إنه استثمار جيد لمن يمتلك المال ولا يمتلك الوقت. لكن هذا لا يعني أبدًا ومطلقًا التسرع أو التهور في اختيار أفضل الشركاء، فعامل الثقة هو أساس نجاح هذا النوع من الأعمال الإضافية.

10. تعلم حرفة أو مهارة جديدة.

حتى لو كنت أجيرًا أو موظفًا فإن هذا لا يعني التوقف عن التعلم، هناك العديد من المهن التي يمكن مزاولتها في أوقات الفراغ مثل إصلاح الهواتف والأجهزة الكهربائية. لا تتردد في تعلم وإتقان مهارة أو حرفة جديدة، فربما تحدث نقلة نوعية في حجم مداخيلك.

ثانيًا: زيادة الدخل الشهري عن طريق الإنترنت.

أصبح العمل الحر عبر الإنترنت مصدرًا رئيسيًا للدخل الشهري، من هنا تبرز إمكانية استغلاله كفرصة واعدة من أجل زيادة الدخل. في الأسطر الموالية اخترنا لكم أفضل المشاريع التي يمكن العمل عليها من خلال شبكة الإنترنت وتتجلى في:

1. تأليف كتاب إلكتروني.

قد يتطلب هذا الأمر بعض الوقت، فإن كنت تجد في نفسك ما يكفي من القدرة من أجل إنجاز كتابك الخاص فلا تتردد في ذلك. بادر إلى تأليف كتابك الخاص، فمجرد أن تسوقه سيتحول -في حالة نجاحه- إلى مصدر للتدفقات المالية لسنوات. تتعاظم فرص النجاح لو كان بالإمكان ترجمة الكتاب إلى أكثر من لغة واحدة.

2. إنشاء قناة يوتيوب

ينمو هذا المشروع بسرعة ولا يحتاج سوى متطلبات بسيطة. يمكنك إنشاء مقاطع الفيديو في أي مجال تريد كالطبخ، أو مراجعة الكتب، أو الرياضة، الشأن العام… إلخ. ثم الشروع في كسب المال من خلال الإعلانات. إن كنت مهتمًا بالأمر فما عليك سوى قراءة دليل إنشاء قناة يوتيوب مربحة، لتفهم الموضوع بشكل مفصل.

3. التصوير الفوتوغرافي.

إن كنت من عشاق التصوير الفوتوغرافي فيمكنك تحويل هذه الموهبة إلى دخل إضافي. هناك العديد من المواقع الإلكترونية المختصة في بيع الصور، لا يتطلب الأمر سوى التسجيل فيها ورفع الصور عليها، حيث تحصل في المقابل على نسبة من كل عملية بيع، ولك أن تتصور كيف تنمو أعمالك لو رفعت مئات أو آلاف الصور.

4. شراء الأسهم والتداول في العملات.

يتطلب هذا الأمر خبرة جيدة بموضوع البورصة وشراء الأسهم. إنه مصدر مهم من أجل دخل قد يكون في منتهى الروعة، غير أنه يحمل نفس القدر من احتمال الفشل، لذلك لا يجب التسرع خصوصًا في ظل الاحتيال الذي يشهده هذا القطاع عبر الشبكة العنكبوتية.

5. إنشاء أو شراء مدونة.

بعيدًا عن زحمة قنوات اليوتيوب، يمكن اعتبار المدونات إحدى أكبر فرص العمل الحر عبر الإنترنت من أجل زيادة الدخل. إن كنت بارعًا في إحدى المجالات فيمكنك تحويل مقالاتك إلى أرباح، يتطلب الأمر بعض العناء لكنه سيكون مجزيًا على المدى المتوسط والبعيد.

6. بناء التطبيقات.

فكر بعدد من يمتلكون هاتفًا ذكيًا اليوم! يتعلق الأمر بالجميع تقريبًا، حيث تشكل التطبيقات أهم مكون في هواتف اليوم. رغم المنافسة الشرسة إلا أن الفكرة الأكثر إلهامًا وإبداعًا تظل قادرة على إثبات وجودها. تعلم كيف يمكنك القيام بذلك وتيقن -لو حالفك الحظ- أنك ستحصل على الكثير من المال.

7. بيع الخدمات المصغرة.

هل تتقن التعليق الصوتي، البرمجة وتصميم المواقع، الكتابة الإبداعية وغيرها الكثير من الخدمات المصغرة التي يمكن تقديمها. إن كان الأمر كذلك، فما عليك سوى بيعها عبر الانترنت.

8. تصميم القمصان.

رغم حداثة هذا المجال إلا أنه حافل بالفرص الواعدة. حيث تتيح بعض المواقع إمكانية عرض وبيع تصاميم القمصان لكل الفئات العمرية، فإن كنت تعشق التصميم والرسم فلا تتردد في اقتحام هذا المجال.

9. إنشاء متجر إلكتروني.

هل ترغب في امتلاك متجرك الخاص؟ الأكيد نعم، وماذا لو كان هذا المتجر يبقى مفتوحًا طيلة 24 ساعة دون الاستعانة بمن يشرف عليه! كل هذه المزايا وغيرها يمكن أن تحصل عليها عبر إنشاء متجر إلكتروني، إنه بوابتك من أجل دخول عالم التجارة الإلكترونية.

خلاصة ما سبق، لا يمكن الحديث عن زيادة الدخل دون وضع استراتيجية واضحة، قوامها تجاربك العملية والعلمية الخاصة، علاوةً على حسن اختيار أفضل نشاط ممكن ليصبح مصدر دخل إضافي لك. يمثل ما تم اقتراحه سابقًا أهم وأشهر أفكار زيادة الدخل، لكن هذا لا يقطع دابر الإبداع والسعي الحثيث نحو إيجاد فرص مربحة وقابلة للتطبيق على أرض الواقع.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s